شريط القصص المضافة

آخر المواضيع

السلطان سليمان والدرويش يعقوب




تأخر نزول المطر في عهد #السلطان_سليمان_القانوني في #إستانبول , وأشتكت الناس للسلطان .
فأمر السلطان العامة والحكومه والوزراء وجميع الفقراء والاهالي والاغنياء والاطفال والشيوخ بتلبية أمر السلطان للإحتشاد في الساحات العامة والخروج لصلاه الاستسقاء,
كما أستدعى السلطان شيخ الاسلام ابي السعود أفندي ليستشيره ,

 واخبره أن المطر لم ينزل وأمر العامه لصلاه الاستسقاء وطلب منه أن يصلي بالناس ,.
اعتذر ابو السعود أفندي و قال للسلطان: خيرا فعلت ولكن يا سلطاننا هناك من هو أفضل مني ,

 ويجب أن تحسن اختيار من يصلي بالناس هذه الصلاه الهامه , يجب أن يكون ورعا عالما و صادق النية بسيطا .
فقال له السلطان : أن كنت لا تريد ذلك فليكن يعقوب قرماني .
فأمر السلطان أحد رجالة بأن يخبر العالم يعقوب بأن السلطان اختاره للصلاه بالناس في صلاه الاستسقاء التي حددها.
لما وصل الخبر ليعقوب أعتذر وتوارى عن الانظار , كان يعقوب عالم شهير ودرويش متواضع جدا , لا يأكل ولا يشرب الا القليل , زاهد جدا كثير الورع ومن الشيوخ المشهورين والمحبوبين في اسطانبول , لا يحب الشهرة وقليل الظهور.
هرب يعقوب وأختفى لكي يبتعد عن المسؤولية , ولكن أبنه يوسف قال له :
يا أبي , اليس أمر السلطان من أمر الله ؟
فلما تخالف أمر الله ؟
سكت يعقوب وطأطأ رأسه , وقال : سمعنا وأطعنا .
وفي يوم الصلاة لم يبقى أحد إلا وخرج الكبير والصغير , والسلطان والوزراء والفقراء حتى الحيوانات .
وتقدم يعقوب وأخذ يصلي بالناس وأخذ يدعوا الله بالرحمه ويبكي , كان جوا مليئا بالايمان والخشوع .
وبعد أن انتهت الصلاه لم ينتهي اليوم حتى بدأت الامطار بالنزول , فرح الناس والمزارعين برحمه الله التي طالت .
رحم الله يعقوب قرماني والسلطان سليمان وشيخ الاسلام ابو السعود أفندي .
فبمثلهم يستجيب الله للدعاء.
#الدولة_العثمانية
الامبراطورية العثمانية

الساعة الضائعه || طرفــة


حدث في ولايه احمد وفيق باشا على بورصة 1879-1882 , في عهد #السلطان_عبد_الحميد .
أن جاءته أمرأه عجوز . فدخلت عليه وقالت له أمام الحضور :
يا ايها الوالي لقد أضعت ساعتي وهي ساعه غاليه علي كثيرا ولقد ورثتها عن والدي, ولقد سمعت أن لديك نظارات سحرية تلبسها وترى من خلالها كل شئ مفقود , فهل لبستها كرامة لعمتك العجوز .
فقال لها حسنا يا عمه ما هي اوصاف ساعتك .؟
فأخبرته بأوصافها بالتفصيل .
فقال لها : حسنا يا عمه , سوف البسها الليله وابحث عنها . أذهبي الى بيتك الان وعودي غدا.
أنصرفت العجوز فقال الوالي وفيق باشا للحضور : هذه العمه مسكينه لكنها عرفت كيف تستعيد ساعتها .
فأمر الوالي أحد رجاله أن يذهب للسوق ويشتري ساعه باوصاف الساعة الضائعه.
وباليوم التالي عادت العجوز للوالي أحمد باشا .
فأعطاها الساعه وقال لها .
يا عمه لقد لبست النظارات البارحه ووجدت ساعتك , ولكنني أضعت نظاراتي السحرية. فاحترسي بعد اليوم على أغراضك فلن أستطيع ان أجد أي شئ ضائع.

اللهم ارزقني من فضلك



جلس رجلان قد ذهب
...
بصرهما على

طريق أم جعفر زبيدة العباسية لمعرفتهما بكرمها.


فكان أحدهما يقول

اللهم ارزقني من فضلك..



وكان الآخر يقول:

اللهم

ارزقني من فضل أم جعفر .


وكانت أم

جعفر تعلم ذلك

منهما وتسمع، فكانت ترسل لمن طلب فضل الله

درهمين، ولمن طلب فضلها دجاجة مشوية في جوفها

عشرة دنانير .


وكان صاحب الدجاجة يبيع

دجاجته لصاحب الدرهمين، بدرهمين كل يوم،

وهو لا

يعلم ما في

جوفها من دنانير.





وأقام على ذلك عشرة

أيام متوالية، ثم أقبلت أم جعفر عليهما،





وقالت لطالب فضلها:

أما أغناك فضلنا؟





قال: وما هو؟





قالت مائة

دينار في عشرة

أيام،





قال: لا، بل دجاجة

كنت أبيعها لصاحبي بدرهمين.


فقالت: هذا

طلب من فضلنا فحرمه الله ،

وذاك

طلب من فضل الله فأعطاه الله وأغناه.





يقول الشيخ عبد

الحميد كشك يرحمه الله:





من اعتمد على غير

الله ذل،





ومن اعتمد على غير

الله قل.





ومن اعتمد على غير

الله ضل.





ومن اعتمد على غير

الله مل.





ومن اعتمد على الله

فلا ذلّ ولا قلّ ولا ضلّ ولا مل

لا تيأس فالحصان يمكن ان يطير ..؟؟؟!!!

حكم أحد الملوك على شخصين بالإعدام لجناية ارتكباها، وحدد موعد تنفيذ الحكم بعد شهر من تاريخ إصداره وقد كان أحدهما مستسلما خانعا يائسا قد التصق بإحدى زوايا السجن باكيا منتظرا يوم الإعدام ... أما الآخر فكان ذكيا لماحا طفق يفكر في طريقة ما لعلها تنجيه أو على الأقل تبقيه حيا مدة أطول... جلس في إحدى الليالي متأملا في السلطان وعن مزاجه وماذا يحب وماذا يكره... فتـــذكــــر.. مدى عشقه لحصان عنده حيث كان يمضي جل أوقاته مصاحبا لهذا الحصان وخطرت له فكرة خطيرة.... فصرخ مناديا السجان طالبا مقابلة الملك لأمر خطير، وافق الملك على مقابلته وسأله عن هذا الأمر الخطير قال له السجين إنه باستطاعته أن يعلم حصانه الطيران في خلال السنة بشرط تأجيل إعدامه لمدة سنة وقد وافق الملك حيث تخيل نفسه راكبا على الحصان الطائر الوحيد في العالم سمع السجين الآخر بالخبر وهو في قمة الدهشة قائلا له: أنت تعلم أن الخيل لا يطير فكيف تتجرأ على طرح مثل تلك الفكرة المجنونة؟! قال له السجين الذكي أعلم ذلك ولكنني منحت نفسي أربعة فرص محتملة لنيل الحرية: - أولها أن يموت الملك خلال هذه السنة - وثانيها لربما أنا أموت وتبقى ميتة الفراش أعز من الإعدام - والثالثة أن الحصان قد يموت ! - والرابعة قد أستطيع أن أعلم الحصان الطيران ! في كل مشكلة تواجهك لا تيأس ولا تقنط وترضخ لحل وحيد.. أعمل عقلك و ذهنك وأوجد عشرات الحلول فلعل في أحدها يكون النجاح والتفوق.. .....جرب لن تخسر شيئا....... هناك اناس يرجعونك للوراء دائما ولكن لا تيأس ..... تابع المسير

لماذا تسمى المفاجأة بالحصان الأسود؟ Dark horse



مصطلح الحصان الأسود لا يملك أصولاً عربية، بل هو مترجم عن "Dark horse"، وأصل المصطلح بريطاني، حيث ظهر في أوائل القرن التاسع عشر، وخلال سباقات الأحصنة.

الحصان الأسود استخدم لأول مرة في التاريخ بشكل موثق عام 1831، حيث ذكره الكاتب والسياسي بنجامين دزرائيلي في رواية له كان عنوانها "الدوق الشاب"، وفي تلك الرواية يحدث سباق يفوز به حصان غير معروف، فيطلق عليه لقب الحصان الأسود رغم أن لونه أبيض في معظم الأحيان، الدوق الشاب لم يكن يعرف بأن هذا الحصان غير معروف، فراهن عليه برعونة بمبلغ كبير ليتفاجأ بالفوز في النهاية، وهو ما لم يتوقعه أحد غيره.

ولا علاقة لترجمة العربية لكلمة "أسود" بلون الحصان، حيث أن المصطلح الإنجليزي يرتبط أكثر بالغموض، فهم يستخدمون "Dark" وليس "Black".

مصطلح الحصان الأسود اقتحم بعد تلك الرواية سباقات الخيول بقوة، وبات يطلق على الأحصنة غير المعروف أدائها ولا قدراتها، فيتجنب الناس الرهان عليها أو تشجيعها، لأنها أحصنة مغمورة ولا يمكن توقعها، وهي إن حققت إنجازاً مرة واحدة، لا تستطيع تكراره، فتكون بطلة للحظات فقط.

تطور مصطلح الحصان الأسود بعد ذلك في بريطانيا، ودخل عالم السياسة كتعريف عن المرشحين الذين يفوزون في الانتخابات بشكل مفاجىء، ثم أصبح يستخدم عن الدول التي تفاجىء العالم بنهوضها، فتم وصف الولايات المتحدة الأمريكية ومصر وروسيا بهذا الاسم في الماضي.

الحصان الأسود لم يتوقف هناك، فدخل عالم الرياضة الفردية والجماعية، وعالم الفن حيث يتم وصف الفيلم الذي يحقق نجاحاً كبيراً في الإيرادات أو في سباقات الجوائز من دون توقعات بالحصان الأسود، حتى بات مفهوما عاماً عن أي شخص أو مجموعة أو شيء غير معروف، أو غير متوقع له النجاح، لكنه يحقق النجاح الكبير.

حيلة ذكية




جاء "حسن" صديق جحا وقال له: أريد أن أصنع ختمًا وليس عندي مال كثير, فقال جحا: لا بأس.


وانطلق معه إلى صانع الأختام, وقال جحا: كم يُكلِّف الحرف الواحد؟ فأجاب صانع الأختام : عشرة دراهم,


فقال صديق جحا: ليس معنا سوى عشرين!! فنظر جحا إليه وفكَّر قليلاً ثم قال للصانع: اصنع لنا ختمًا باسم "خس".

قال الصانع بدهشة: ما هذا الاسم؟


فقال: وما شأنك أنت؟ اصنع ما نريد.


وصنع الصانع لهما الخاتم، وعندما أراد أن يضع نقطةَ الخاء, قال له جحا مسرعًا: ضع النقطة على آخر السين..


فضحك الصانع وعرف أن ما يريده جحا هو اسم "حسن" ولم يأخذ منهما شيئًا .



جحا وحمار الوالي!



دخل جحا قصر الوالي فسلم عليه وقال له : أخبروني بأنك أرسلت في طلبي يا سيدي الوالي ..!

قال الوالي: نعم .. فقد أرسلت إليك لأستشيرك في أمر هام ولن يقدر عليه إلا أنت ..!

قال جحا : تفضل ياسيدي .. أنا في خدمتك !

قال الوالي : أخبروني بأنك لديك قدرة عجيبة على تعليم الحمير أفعالا خارقة للعادة ..!


قال جحا : صدق من قال لك ذلك يا مولاي ..!


قام الوالي واصطحب جحا لحظيرة القصر وعرض على جحا حمارا مليحا ،


وقال لجحا : ما رأيك في هذا الحمار الذي احتفظ به وأوليه عناية فائقة دون غيره من خيلي وحميري ..؟

قال جحا : حقا .. إنه حمار مليح ويستحق الرعاية والعناية دون غيره ..!


قال الوالي : هل تستطيع تعليمه الكتابة والقراءة ..؟


فكر جحا قليلا وقال مندهشا: الكتابة والقراءة ..! الحمار يكتب ويقرأ .. !


أه فهمت .. فهمت .. تريدني أعلم الحمار .. هذا أمر بسيط ولكنه يحتاج لوقت طويل وصبر وجهود جبارة ..!

قال الوالي : سأجعلك تقيم هنا في القصر طوال مدة تعليمه


ولك ما يكفيك من الطعام ولوازم الإقامة وسأجعل لك راتبا شهريا مثل أكبر موظفي القصر ..!

قال جحا : ولكن ذلك يحتاج لعشر سنوات حتى يتعلم حمار الوالي تعليما يليق به.. !


قال الوالي: ولكن إذا انتهت المدة ولم تعلمه سيكون عقابي لك شديدا جدا ..!


قال جحا : اتفقنا يا مولاي ..!


وبينما جحا ماشيا في الشارع ، لقيه أحد أقاربه فسخر منه قائلا : يا لك من أحمق يا جحا ..


ألم تخش من عقاب الوالي إذا لم تعلم الحمار ..؟

فقال له جحا : يا أحمق .. أنا اتفقت معه على عشر سنوات وفي هذه المدة


إما أن أموت أنا أو يموت الوالي أو يموت الحمار ..!

مدونة قصص و عبر